الدرعية

حي البجيري

يمتاز حي البجيري بمنظر جمالى وموقع خلاب، حيث تتواجد المسطحات الخضراء بكثرة والممرات والطرقات المزودة بالإضاءة المبهجة، والتى تجذب إليها السياح خاصة وقت الغروب، حيث تستمتع بمنظر الخضرة مع مياه البحر، لوقوع الحى على ضفاف وادى حنيفة وإرتفاعه عن مستوى سطح البحر.

كما تتزين مبانى الحى الأثرية بتواجد الأشجار والنخيل فيما بينها، وتم تصميمها وفقا لطراز معمارى رفيع المستوى يحظى بإعجاب الزوار، ليكون الحى واجهة سياحية مشرفة لمدينة الدرعية والدولة السعودية.

ويضم الحى مجموعة من المحال التى تحرص على نشر المشغولات اليدوية التى تعبر عن تراث المنطقة، بالإضافة إلى تواجد مطاعم يقدم فيها أكل عالى الجودة ورائع المذاق، ليجعل من حي البجيري ساحة مفتوحة للإسترخاء والإستجمام.

القيمة الثقافية لـ حي البجيري

يحتل حي البجيري مكانة ثقافية وسياسية كبيرة؛ نظراً لإحتوائه على مختلف الأنشطة الثقافية والترفيهية، كما إتخذه الشيخ محمد بن عبد الوهاب مقراً لعائلته، وللمؤسسة الخاصة به والتى تهتم بتدريس العلوم وخدمة الباحثين في مجال الدعوة الإسلامية، وتقديم خدمة للبحث العلمى بإحتوائها على مكتبة كبيرة، وقاعة التذكارية للدعوة الإصلاحية، والهدف منها الحفاظ على التراث الثقافى للمملكة السعودية على مر العصور.

وتمكن الحى من إستعادة مكانته الثقافية من جديد فى العصر الحالى من خلال مجموعة من أعمال التطوير والتغيير للمبانى والمنشآت التى تهتم بنشر الثقافات والعلوم؛ وبناء المزيد من المكتبات التى تخدم البحث العلمى؛ و بالإضافة إلى المكانة العلمية والثقافية يحتل الحى مكانة جمالية تجذب إليه الزوار والسياح من مختلف بقاع العالم؛ حيث أنه أكتسب منظراً جمالياً لإنحداره بإتجاه الغرب ووقوعه على ضفاف وادى حنيفة، وإرتفاعه عن مستوى سطح البحر، لتمكن السياح من مشاهدة جمال حى الطريف، وتزداد القيمة الجمالية للحى بضمه لمنتزه الدرعية، ومسجد الظويهرة.

حي البجيري al bujairi

ساحة البجيرى تستقبل العروض الفلكلورية

أضافت العروض الفلكلورية التى تقام بساحات البجيرى قيمة ثقافية كبيرة للحى؛ كما يتم إستغلالها لعرض الفعاليات الموسمية، وتواجد مسجد الشيخ محمد بن عبد الوهاب والإهتمام بإعادة ترميمه يزيد من قيمة الحى، والذى أًصبح منتجعاً سياحياً مستعد لإستقبال الأعداد الغفيرة من السياح لتوافر كافة سبل الراحة والترفيه بالمقاهى والمحلات والمطاعم الفاخرة، التى تملأ جنبات الحى.

بالإضافة إلى توفير الطرق الواسعة وأماكن لركن السيارات، ويضم الحى ممرات كثيرة تم رصفها بشكل جمالى وتم الإهتمام بتزويدها بالإضاءة المبهجة، والتى تجذب السياح لإلتقاط الصور التذكارية ومعادوة زيارة الحى أكثر من مرة خلال العام الواحد.

حي البجيري al bujairi

حي البجيري منتجعاً للإستجمام ومزاراً للسياح

يمتاز البجيرى بمظهر جمالى رائع لضمه الكثير من الحدائق، وميداناً واسعاً وعدد من البحيرات الموزعة على جنبات الساحة الرئيسية وأسفل الوادي وتم تزويدها بالإضاءة اللازمة، كما تم بناء المزيد من المحلات التي صممت بشكل جمالى أنيق يجمع ما بين التراث المعمارى القديم والحديث.

وما يزيد الحى جمالاً هو إرتباطه بحديقة المطوية فائقة الجمال، لكونها تطل على وادي حنيفة وحي الطريف الجميل، وتم تصميمها وفقا لطراز معمارى رفيع المستوى يتناسب مع المبانى العمرانية بمدينة الدرعية، هذا بالإضافة إلى بعض المقاهى والإستراحات التى جعلت من حي البجيري منتجع سياحى يحقق الإستجمام لزواره لتوفر كل سبل الراحة والهدوء.

وبالطبع لا تقتصر أهمية الحى على الجانب السياحى فقط، ولكنه يهتم أيضا بالحفاظ على التراث الثقافى، فتتواجد به الكثير من المكتبات والمساجد و الكتاتيب و بعض البيوت المصنعة من الطين ، وتم ترميمها بشكل يناسب مكانتها الثقافية والحضارية، كما أن الساحات الواسعة المضاءة بالألوان المبهجة الجميلة، والمحلات التجارية مبنية بدقة هندسية كبيرة لتتناسب مع مكانة الحى الثقافية والسياحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: