دومة الجندل‎‎

أسوار دومة الجندل

أسوار دومة الجندل هي أحد معالم محافظة دومة الجندل الأثرية و السياحية التابعة لمنطقة الجوف شمال المملكة العربية السعودية ، و يحيط السور بمدينة دومة الجندل القديمة بالكامل .

أسوار دومة الجندل

وصف أسوار دومة الجندل ..

تحيط أسوار دومة الجندل بمدينة دومة الجندل القديمة و هي المدينة المعروفة بتحصيناتها القوية ، و هو سور ضخم يبلغ ارتفاعه 1000 متر ، و يمتد إلى عدة كيلو مترات حول المدينة ، و تبعد أقصى نقطة لهذا السور من مركز المدينة مسافة 2 كم تقريبا ، أما الأجزاء المتبقية منه فتقع في الجزء الغربي و جانب من الجزء الشمالي من المدينة ، و مع مرور الزمن و عوامل الطبيعة اختفت الأجزاء الجنوبية و الشرقية من السور حول المدينة .

و السور مبني من الحجارة و هي نفس الحجارة و نفس النمط الذي بنيت به قلعة مارد و التي تقع على مقربة منه ، و توجد إلى جوار السور أسوار و أبراج أخرى ملحقة بالسور هدفها تحصين و تأمين المدينة أيضا، و منها أبراج مستطيلة الشكل لها فتحتان ، و كلها ملحقة بالسور عن طريق جدار من الطين من الداخل .

أما ما تبقى من السور حتى الآن في منطقة المرتفع الصخري الذي يحف بالمدينة غربا فتظهر على قمة المرتفع الغربي بقايا الأسوار التي تنحدر باتجاهين نحو الشمال لتحيط بالمدينة من ضلعها الغربي و نحو الشمال الشرقي باتجاه أطراف المدينة الجنوبية الغربية .

أسوار دومة -dumat-al-jandal-wall
أسوار دومة -dumat-al-jandal-wall

سور دومة في التراث العربي ..

و قد تم ذكر أسوار دومة في التراث العربي ، و قال عنها ياقوت الحموي ” سور دومة الجندل فأما دومة فعليها سور يحصن به و في داخل السور حصن منيع يقال له مارد و هو حصن أكيدر الملك بن عبد الملك بن عبد الحي بن أعيا بن الحارث بن معاوية بن خلاوة بن إمامة بن سلم بن شكامة بن شبيب بن السكون بن أشرس بن ثور بن عقير و كندة السكوني الكندي ” .

آثار سور دومة ..

قامت وكالة الآثار و المتاحف بالمملكة العربية السعودية بإجراء أعمال التنقيب و التي نتج عنها اكتشاف بعض القطع الأثرية و تم أيضا الكشف عن أجزاء أخرى من السور الذي تم تشييده بالأحجار و تم دعم واجهته الغربية بأبراج مربعة صغيرة تم لاحقا إضافة أجزاء مربعة كبيرة إليها ، و تم ذلك في عام 1405 هـ /  1985م .

تلوين أسوار دومة ..

قام رئيس بلدية دومة الجندل مؤخرا بتجديد أسوار دومة و إضافة ألوان مبهجة متنوعة على السور أضفت البهجة و الجمال إلى السور الأثري ، و وضع عدة ألوان متنوعة على أسوار حديقة الجوف للعائلات بدومة الجندل ، بالقرب من مركز التنمية الاجتماعية؛ مما أضفى منظاراً نهائياً يمتاز بشكله الخلاب.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: