دومة الجندل‎‎

قلعة مارد

قلعة مارد التاريخية واحدة من أهم الأماكن التراثية بالمملكة العربية السعودية المتواجدة في محافظة دومة الجندل بمنطقة الجوف شمال المملكة ، و يعود تاريخ القلعة الأثرية إلى القرن الأول الميلادي ، و قد ذكرتها الملكة الزباء حين غزتها في القرن الثالث الميلادي و قالت ” تمرد مارد و عز الأبلق ” .

قلعة مارد

قلعة مارد - mared-castle
قلعة مارد – mared-castle

سبب التسمية ..

يرجع سبب تسمية قلعـة مارد بهذا الاسم لقوة القلعة و تمردها و استعصاء اقتحامها في الحروب ، فقد فشل الكثيرون في اقتحامها ، و ذكر ذلك ياقوت الحموي .

قلعة مارد - mared-castle
قلعة مارد – mared-castle

وصف القلعة ..

تطل قـلعة مارد على مدينة دومة الجندل من أعلى الربوة التي تقع عليها على ارتفاع 600 متر من سطح البحر، و القلعة كانت تأخذ شكلا مستطيلا في الماضي؛ لكن الآن بعد التعديلات التي طرأت على مبناها أصبحت بيضاوية الشكل ، و تتكون من طابقين يختلفا عن بعضهما في البناء حيث بني الطابق الأول من الحجارة ، بينما بني الطابق الثاني من الطين .

و مع مرور الزمن تم بناء إضافات للقلعة منها أربعة أبراج مخروطية الشكل تم بناءها في أزمنة مختلفة و يصل ارتفاعها لـ 12 متر تقريبا ، و يوجد داخل القلعة غرفا خاصة للحرس و غرف للرماية و المراقبة ، كما يوجد بالطابق الأول للقلعة بئران للتزود بالمياه .

و قلعة مارد من القلاع الحربية الحصينة من الطراز الأول حيث يحيط بها سور كبير من الحجارة يوجد به العديد من الفتحات يتم المراقبة من خلالها، و يوجد مدخلان للقلعة من خلال السور المحيط بها واحد من الجهة الشمالية و الآخر من الجهة الجنوبية .

و تم ترميم القلعة و إعادة بناء بعض أجزائها و بناء أجزاء جديدة منها ما بين عامي 1416 هـ  و 1423 هجريا  .

و لأن قلعة مارد تتمرد على الجميع فهي تتمرد أيضا على زوارها حيث تتطلب منهم مجهود كبير للوصول إليها و تحتاج منهم الإصرار والعزيمة على زيارة التاريخ من خلالها ، فالصعود إلى القلعة يتطلب نصف ساعة للوصول و ذلك يكون من خلال درج يحتوي على 1000 درجة ملتوية من الحجارة ، فهي بالطبع بحاجة للكثير من الصبر و الجهد و الإصرار من زائريها.

قلعة مارد - mared-castle
قلعة مارد – mared-castle

آثار القلعة ..

قلعة مارد صرح أثري عظيم بذاته ، و الأعظم أنه يضم و يجاور العديد من الآثار الأخرى ، فقد تم اكتشاف خزفيات نبطية و رومانية تعود للقرن الميلادي الأول و الثاني و ذلك من خلال عمليات كشف الحفريات و التنقيب الذي تم في عام 1976 .

كما تجاور قلعة مارد العديد من الآثار الأخرى في المنطقة منها مسجد عمر بن الخطاب ، و سوق دومة الجندل القديم ، و حي الدرع و الرحيبين التاريخيين ، و سور مدينة دومة الجندل .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: