حائل

قلعة عيرف

قلعة عيرف

قلعة عيرف

قلعة عيرف هي قلعة موجودة منذ قديم الأزل و هي قلعة جميلة و كبيرة حيث أنها تنتمي للمملكة العربية السعودية و خاصةً في مدينة حائل التي تنحاذ للجهة الشمالية من المملكة، و تتميز قلعة عيرف أنها من إحدي المناطق الموجودة فوق جبل عظيم موجود بمنطقة حائل، و من الجدير بالذكر أن ذلك الجبل يسمي جبل عيرف و هو نفس اسم القلعة و عند الصعود إلي ذلك الجبل يستطيع الزائر مشاهدة منطقة حائل بأكملها كما أن تلك القلعة تنتمي إلي العام 1840م .

قلعة عيرف aarif fort
قلعة عيرف aarif fort

نبذة عن القلعة:

قلعة عيرف من القلاع المهمة جدًا في المملكة العربية السعودية لما لها من مكانة كبيرة منذ قديم الأزل وقد ذكر بعض المؤرخين أن قلعة عيرف من القلاع التي قد قام بتشييدها أسرة العلي التي كانت تحكم المنطقة منذ أواخر القرن 11 حيث تم بناء القلعة في ذلك الوقت أو يظنون أيضًا أنه تم بنائها في القرن الثاني عشر، وكانت تلك القلعة تستخدم في ذلك الوقت من أجل الحفاظ علي الأمن والأمان في المدينة أي إستكشاف الداخلين إلي المدينة لذلك فقد تم تشييدها بتصميمات تقليدية هادئة.

ومن الجدير بالذكر أن قلعة عيرف قد تم ترميمها عدة مرات وقد ذكر بعض المؤرخون أن أسرة آل رشد هم من قاموا فقط  بتجديدها أما الآن فقد قام الملك السعودي بتجديدها تجديدًا شاملًا وهي من المواقع المهمة جدًا في المملكة العربية السعودية لأنها كانت المكان الوحيد الذي يستطيع من خلاله العلماء من معرفة موعد شهر رمضان الكريم وأيضًا المدفع المستخدم في شهر رمضان موجود بها .

قلعة عيرف aarif fort
قلعة عيرف aarif fort

وصف القلعة:

تعتبر القلعة من المناطق قديمة الأزل الموجودة بمدينة الحائل وتلك القلعة من القلاع المتميزة جدًا في المنطقة ومن الأماكن المعروفة التي يزورها السياح من جميع أنحاء العالم وهي القلاع التي تتمتع بمساحة صغيرة حيث يبلغ حجمها نحو ربعمائة وأربعون مترًا مربعًا، وقلعة عيرف قد بنيت علي قمة جبل مشهور جدًا في مدينة حائل والقلعة لها نفس إسم الجبل وهذا الجبل قد تمكن المسؤلين من تقدير إرتفاعه الذي يبلغ ستمائة وخمسون متر مربع.

ومن الجدير بالذكر أن قلعة عيرف قد تم تشييدها من نوعين مختلفين؛ النوع الأول من الطين والنوع الآخر من اللبن، وتلك القلعة تم بها عمل مباني طويلة وأيضًا تم إضافة النوافذ الخارجية التي تستعمل من أجل إستكشاف الذين يأتون إلي المدينة من أجل إستعمارها لذلك فهم قاموا بحماية أهالي تلك المنطقة من أي عدو يستوطن المدينة فتلك القلعة يمكن تمثيلها بالرجل الأمني الذي يقوم بالوقوف أمام مكان ما للحفاظ عليه.

و من المعروف أن أسرة آل رشيد عندما قاموا بالتجديد في القلعة فقد قاموا بإستحداث بعض الأشياء بها وإضافة المزيد لها وأيضًا تم تجديدها في العهد السعود حتي تكون عامل جذب إلي السياح الآتون إليها من المناطق المختلفة وقد إتخذت قلعة عيرف شكل مميز لها من الأشكال الرقيقة التقليدية كما أن مساحتها ليست كبيرة وليست صغيرة، كما أن القلعة قد أقيمت بها بعض المصارف التي تزيل مياه الأمطار التي سقطت عليها .

كانت القلعة في ذلك الوقت مزودة بكثير من الخدمات مثلها مثل أي منزل وذلك لكي يستطيع حارس المدينة النوم بها فهي كانت مزودة بغرف كثيرة منها للنوم ليلًا أو مكان لوضع الأشياء المستخدمة وأيضًا مكان يمكن أداء الصلاة به، كذلك مكان مزود بدورات المياه، كما أن القلعة تحتوي علي مباني كثيرة من أجل الحراسة و تلك المباني تصل إلي ثلاثون مبني مجهز لحفظ الأمن والأمان وتلك المباني لها جانبان إحداها يبلغ أربعون مترًا؛ والآخر يبلغ إحدي عشر مترًا.

وتلك القلعة كانت مجهزة بالكامل لكونها الحارسة لمنطقة الحائل حيث تم بناء مدخلها من مداخل كبيرة جدًا وضخمة مصنوعة من نوع معين من الخشب وقد تم الكتابة عليها وبعدها تم إستخدام تلك القلعة من أجل أن يعرف جميع الصائمين أن وقت إفطارهم قد أتي ولكنها في وقتنا الحالي قد تم تجديدها وعرضها كمنطقة سياحية يزورها السياح من مختلف أنحاء العالم .

قلعة عيرف aarif fort
قلعة عيرف aarif fort
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 5 =

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: