جدة

جدة التاريخية

جدة التاريخية المعروفة باسم جدة البلد و تقع في وسط مدينة جدة: كما أنها ذات طابع تراثي يحكي تاريخ جدة بصورة حية، حيث أنها تضم مجموعة كبيرة من المواقع التاريخية، كما أن جدة منذ قديم الزمان اتخذت ميناءً لمكة المكرمة، حيث كانت تستقبل تجار المنطقة و زوارها من المعتمرين والحجاج.

مدينة جدة التاريخية

من أبرز ما نحكي عنه في جدة التاريخية هو سور جدة والذي تم بناؤه لحماية حارات جدة من هجمات المغول، و يعود تاريخه إلى عصور ما قبل الإسلام، كما يقع وسط مدينة جدة.

تضم مدينة جدة التاريخية أو جده البلد عدد كبير من البيوت الأثرية و المعالم التراثيّة و الأسواق الشعبية فجدة القديمة كان لها أهمية كبيرة في الماضي في استقبال القوافل التجارية من جميع البلدان في العالم و جميع الجنسيات، لهذا اعتبرت ميناءً لمدينة مكة المكرمة.

و في تاريخ ‏السبت 23 شعبان 1435هـ الموافق 21 يونيو 2014م.؛ تمت الموافقة على تسجيل ثلاثة مواقع تاريخية في المملكة ضمن قائمة التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو، و الثلاث مواقع هم مدائن صالح و الدرعية القديمة و جده التاريخية.

مدينة جدة التاريخية historic jeddah

مناطق جدة التاريخية

جدة التاريخية محاطة بسور كبير و بداخلها العديد من الأحياء و يطلق عليها حارات، كما أن جدة القديمة تعتبر متحفاً مفتوحاً و الذي يحكي تاريخ جدة بصورة حية، تجذب إليها السياح و الزوار من المعتمرين و الحجيج.

ما يمكن أن يميز جدة التاريخية هو عدد من المساجد التاريخية و الأسواق التي مازال أهل المدينة و زوارها يرتادونها حتى هذا اليوم، و بيوت جدة القديمة و التي لها طابع خاص في تصميمها ​​​​​و أشكالها التراثية و هندسة مبانيها و طرازها المعماري.

مناطق جدة التاريخية historic jeddah

بيوت جدة القديمة

كان يبني القدماء منازلهم من الحجر المنقبي حيث كان يستخرج من بحيرة الأربعين بجانب الأخشاب التي كانوا يستوردونها عن طريق الميناء من الخارج؛ خاصة من بلاد الهند أو كانو يجلبونها من المناطق المجاورة كوادي فاطمة.

كما كان يستخدم في تزيين الحوائط الخشب المزخرف، و عمل شبابيك بكل الغرف مزخرفة على شكل مشربيات لإلقاء الظلال على جدران البيت لتلطيف الحرارة.

و كان يتم تثبيت الحجر بعد تعديله يدوياً مع الأخشاب بالطين حيث كانوا يجلبونه من بحر الطين و هو بديل للأسمنت الآن.

و من البيوت القديمة الموجودة للآن في جدة القديمة هي دار آل نصيف و دار آل باعشن و آل قابل و مسجد الشافعي فـي حارة المظلوم، و دار آل جمجوم فـي حارة اليمن، و دار آل باناجة و آل الزاهد فـي حارة الشام.

بيوت جدة القديمة historic jeddah

حارات جدة التاريخية

قسمت مدينة جدة قديماً إلى عدة حياء تاريخية  وهي حارة المظلوم، حارة الشام، حارة اليمن، حارة البحر، حارة الكرنتينه، حارة المليون طفل، و كان سبب تسمية هذه الأحياء يرجع لموقعها الجغرافي داخل مدينة جدة، أو لشهرتها بالأحداث التي مرت بها.

حارات جدة التاريخية historic jeddah

سور جدة التاريخية

كانت جدة قديما هي معبر لقوافل التجارة القادمة من جميع أنحاء العالم و كانت هذه القوافل مطمع للصوص و محط هجمات البرتغاليين، لهذا قام الأمير حسين كردي المكلف بعمل حماية هذه القوافل و تحصين البحر الأحمر؛ فبنى سور جدة القديمة حول المدينة.

و لتدعيم هذه الحماية من المغيرين و الأعداء قام بحفر خندق، و ساعده في بنات السور و حفر البئر أهالي جدة و حصن السور بستة أبراح للمراقبة و أبواب رئيسية على البحر الأحمر و باب آخر قبالة مكة المكرمة، و هذه الأبواب يتم فتحها عند قدوم أية قوافل تجارية.

سور جدة التاريخية jeddah gate

وبعد أن تجولنا معكم في أجمل مكان في المملكة العربية السعودية و هي  جدة التاريخية  و تعرفنا على أهم و أبرز معالم جدة و تاريخها نتمنى أن تكونوا قد استمتعتم.

و نرجو أن تكونوا استفدتم أيضاً بما قدمناه لكم من صور و معلومات سياحية.

ونعدكم بجولة لمكان سياحي آخر يقوم به فريق عمل سعودي ترافل للتعرف على المناطق
السياحية والأثرية بالمملكة؛ وفي انتظار تعليقاتكم ومشاركاتكم بالأماكن السياحية التي أعجبتكم بالمملكة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − two =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: