جازان

سد وادي جازان

سد وادي جازان حيث المسطحات الخضراء و الأشجار الكثيفة المنتشرة على ضفاف بحيرة سد وادي جازان، تمتع بجمال الطبيعة و رؤية أنواع مختلفة من الطيور المهاجرة التي تمر بالمنطقة  ويستقر عدد منها ببحيرة السد و على ضفافه لما تجده من بيئة مناسبة و غنية على ضفاف البحيرة؛ حيث يمكنك الاستمتاع بذلك المشهد و التقاط صور لمثل هذه الطيور النادرة الجميلة و التمتع بهدوء و جمال الطبيعة و الهروب من مشاكل و تعقيد الحياة؛ فقط قم بزيارة سد وادي جازان و تمتع بسحر الهدوء و الماء و الخضرة.

منتزه سد وادي جازان

يقع سد وادي جازان أقصى الجنوب الغربي من المملكة العربية السعودية بمنطقة جازان بين سلسلة من الجبال الشاهقة الارتفاع التي تنتهي من الغرب بسهل منحدر نحو البحر الأحمر، وأنعم الله على منطقة سد وادي جازان بهبة الأمطار الغزيرة في موسم الصيف خلال شهري أغسطس وسبتمبر وخلال موسم الشتاء في شهري ديسمبر ويناير لتشكل تلك الأمطار سيول تنجرف عبر الوديان لتصب في البحر الأحمر فتذهب هباء لذلك جاءت مجهودات المسئولين لتحافظ على تلك المياه وتستفيد منها فقررت إنشاء سد وادي جازان.

مميزات إنشاء سد وادي جازان

نظرًا لهبة الأمطار الغزيرة التي وهبها الله لمنطقة وادي جازان والتي جعلت منها أرض خصبة ومثالية للزراعة فكان لابد من إنشاء سد لتحقيق أقصى استفادة من تلك المياه، ومن هذه المميزات:

  • التحكم في كمية المياه المخزنة و صرفها وفق حاجة المزارعين لها للزراعة و الري.
  • تخفيف حدة الفيضانات الكبرى و حماية الأرواح و الممتلكات.
  • استصلاح أرض منطقة وادي جازان و بخاصة السهل الساحلي المتكون من الطمي و الغرين المجروف إلى أرض زراعية خصبة ثرية يمكنها انتاج محصولين أو أكثر في العام الواحد و لا تكون مهددة بخطر الفيضانات.

مواصفات سد وادي جازان

تم تنفيذ مشروع سد وادي جازان بالمنطقة وتم الانتهاء من أعمال البناء به عام 1390 هجرية ليكون أول سد في منطقة جازان ليحجز مياه السيول والأمطار ليستفيد من هذه المياه في عمليات الري والزراعة وأصبح ذلك السد المنيع مصدر للمياه السطحية لآبار المنطقة، وقد تم بناء ذلك السد وفق معايير خاصة ليناسب هذه الظروف فقد تم بناءه كسد خرساني ثقلي يصل ارتفاعه 35 متر فوق مجرى الوادي وطوله حوالى 316 متر وبلغ عرض السد 440 متر، كما تم عمل أنفاق في جسم السد لمتابعة قياسات أجهزة الرصد؛ وصل طول تلك الأنفاق 520 متر وبلغت المساحة التي يغمرها السد بالماء خلفه حوالى 1409 هكتار.

تشهد فترتا الشتاء والربيع اقبال شديد وازدحام من المتنزهين والسائحين على ضفاف بحيرة سد وادي جازان حيث يبحثون عن المواقع المتميزة الجميلة للترويح والتنفيس عن أنفسهم وأطفالهم حيث الطبيعة الخلابة وجمال الخضرة والمياه والجو الخلاب والطبيعة الساحرة فيمكنك قضاء اليوم في الهواء الطلق والاستمتاع بتناول الطعام والتمتع بتذوق كوب قهوة في غروب الشمس الساحر ويستطيع أولادك اللعب والاستمتاع والجري في تلك المساحات الواسعة، ويتم تنظيم رحلات ينسقها معظم الشباب والعائلات لتلك المنطقة حيث يصفون ذلك الموقع بأنه موقع متميز وفريد يجذب المتنزهين.

سد وادي جازان

لا يمكن إنكار دور سد وادي جازان في الزراعة حيث سهلت على المزارعين عملية زراعة وري وتطوير المنطقة ونموها زراعياً واجتماعياً، حيث كان المزارعون يضطرون لتدريج منطقة وادي جازان لأحواض، والري بطريقة الري الحوضي عن طريق إقامة حواجز ترابية للاحتفاظ بمياه الأمطار وكان ذلك يسبب صعوبة وتقييد للمزارعين والمحاصيل المزروعة، ولكن بعد سد وادي جازان بلغت مساحة الأرض التي تروى في منطقة جازان بواسطة السد والتي حولتها من زراعية حوضية إلى زراعة موسمية ثابتة ومستمرة حوالى 8000 هكتار (الهكتار وحدة مساحة تساوي 10000متر)، حيث تشكلت بحيرة ضخمة خلف السد في موسم الصيف.

إذا كنت من محبي الطبيعة وقضاء العطلات في الهواء الطلق والتمتع بالحفلات واللقاءات الجماعية وحفلات الشواء ومشاهدة غروب الشمس حيث يلتقي الشفق مع المياه الصافية لتكون لوحة خلابة آسرة الجمال، إذا كنت ممن يحب الترفيه عن أطفاله ولكن ينتابه الخوف من أماكن الترفيه المزدحمة ويريد مكان يلعب به أطفاله ويتمتع معهم ننصحك وبشدة بالقيام برحلة إلى بحيرة و سد وادي جازان حيث تلتقي الطبيعة الخلابة بالهدوء الساحر والمياه الصافية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: