مكة المكرمة

مسجد نمرة

مسجد نمرة يعتبر من أهم المعالم في مشعر عرفات ، حيث يصلى به الحجاج الذين تصل أعدادهم إلى عشرات الآلاف من ضيوف الرحمن حجاج البيت الحرام، حيث يجمعون بين صلاتي الظهر و العصر في يوم عرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة و ذلك اقتداءاً برسولهم الكريم صلى الله عليه و سلم.

مسجد نمرة

مسجد نمرة -namirah-mosque

الموقع ..

يقع  المسجد جهة الغرب من مشعر عرفات ، كما يتواجد جزء من غرب المسجد في وادي عرنة ، و يعد أحد أودية مكة المكرمة التي نهى النبي عليه الصلاة والسلام عن الوقوف فيها حيث قال صلى الله عليه وسلم : وقفت ها هنا و عرفات كلها موقف إلا بطن عرنة، و بطن وادي عرنة ليس من عرفة لكنه قريب منه .

أسماء المسجد ..

في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة و هو يوم الوقوف بعرفة يقوم الحجاج بأداء صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا في مسجد نمرة لواقع بمشعر عرفات، كما يطلق عليه مسميات أخرى مثل مسجد إبراهيم الخليل ومسجد عرفة ومسجد عرنة .

مسجد نمرة -namirah-mosque

سبب التسمية…

ويطلق عليه اسم النمرة نسبة إلى جبلٍ صغيرٍ اسمه نمرة يقع في وادي عرنة بالقرب من جبل عرفات ،كما أنه في الأصل أن نمرة هي قرية تتواجد خارج عرفات ومنها سمي هذا المسجد بهذا الاسم.

البناء:

و قد بني المسجد في الموضع الذي خطب فيه الرسول في حجة الوداع في أول عهد الخلافة العباسية، في منتصف القرن الثاني الهجري ، ثم نال بنائه وعمارته اهتمام خلفاء وسلاطين وأمراء المسلمين، حيث قام بتعميره الجواد الأصفهاني في عام 559 هـ.

كما تم تعميره والمحافظة عليه خلال العصر المملوكي مرتين أحدهما بأمر الملك المظفر سيف الدين قطز في عام 843 هـ ، و الأخرى بأمر السلطان قايتباي في عام 884 هـ ، حيث تعد الأقيم والأكثر جمالا وروعة في ذلك الحين، ثم جددت عمارته خلال فترة العثمانيين في عام 1272 هـ .

مسجد نمرة -namirah-mosque

العهد السعودي..

ورغم كل العمارات القديمة الا أن المسجد كانت مساحته صغيرة لا تستوعب أعداد المصلين المتزايدة على مر السنين ، ثم جاء العهد السعودي ، وتم إجراء أكبر توسع للمسجد في التاريخ، حيث وصلت تكلفة إعادة بنائه  إلى 237 مليون ريال، فأصبح طوله 340 متر من الشرق إلى الغرب  240 متر من الشمال إلى الجنوب .

وصارت مساحته تسجل أكثر من 110 آلاف متر مربع ومنها نحو 28.800 متر مربع للقسم الخلفي المبني على هيئة طابقين بطول 120 مترا ، كما يقع خلف المسجد مساحة مظللة تبلغ مساحتها حوالي 8000 متر مربع، كما يستوعب المسجد نحو 350 ألف مصل.

محتويات المسجد ..

ويحتوي المسجد على ست مآذن يصل ارتفاع كل منها إلى 60 مترا، كما يضم ثلاث قباب وعشرة مداخل رئيسية تحتوي على 64 باب،ويتواجد به أكثر من ألف دورة مياه إضافة إلى 15 ألف صنبور للوضوء وخزانان علويان للمياه سعة كل منها 450 مترا مكعبا ، لاستيعاب كافة المصلين وتسهيل الوضوء لهم.

كما يشتمل على غرفة للإذاعة الخارجية على أتم الاستعداد لنقل الخطبة وصلاتي الظهر والعصر ليوم عرفة مباشرة بواسطة الأقمار الصناعية إلى جميع أرجاء العالم.

 الأهمية التاريخية..

يعد هذا المسجد من أضخم المساجد التي تمتلئ بالحجاج يوم عرفة ، كما أنه يعد معلما تاريخيا يحتل أهمية كبيرة وسط الأمة الإسلامية؛ فهو موقع إلقاء الرسول صلى الله عليه وسلم خطبة حج الوداع الأخيرة، ومن منبره في يوم عرفة يتم الاستماع والإنصات إلى خطبة يوم عرفة في خلال ذلك اليوم المبارك .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 10 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: