المدينة المنورة

منطقة الربذة

منطقة الربذة

منطقة الربذة

منطقة الربذة تقع بالمدينة المنورة و هي واحدة من المواقع الأثرية الهامة بحيث توضح لنا الحضارة الاسلامية و اختلافها على مر العصور سواء فى عصر الخلفاء الراشدين أو فى عصر الأمويين والعباسيين، وتعد مدينة الربذة من المدن العظيمة التى شهدت الاسلام وتأسست فى الجزيرة العربية، وتعتبر منطقة الربذة مركز هام على المستوى الاقتصادى والثقافى وتتميز بمكانها الاستراتيجى فى منطقة الحج من العراق لمكة المكرمة والمدينة المنورة.

أما الآن قد يكون اندثر جزء من آثار مدينة الزبدة و لم تعد مدينة ولكن لها آثار كثيرة، و اهتم بها الباحثين كثيراً وكانت مصدر هام لهم للدراسة عن الحضارة الاسلامية فى شبه جزيرة العرب، وتركت ورائها مفاهيم عن العصر الاسلامى فى أماكن مختلفة.

وكانت هذة المدينة من المناطق المفضلة للأمراء والخلفاء والحكام فى العصر العباسى حيث كانوا يفضلون الاقامة بها أو أخذها كمكان للراحة، ولعل أبرزهم كان أبو الجعفر المنصورى والمهدى وهارون الرشيد والآخرين الذين الذين أولوا اهتماماً بها و أقاموا مشروعات عديدة واصلاحات متنوعة.

وأيضاً النساء فى العصر العباسى لهم دور عظيم وأبرزهم السيدة زبيدة التى قامت بأعمال عديدة هدفها خدمة الحجاج والسكان أيضاً، ونظراً لخدماتها الجليلة سميت المنطقة نسبةً لها حيث مازال ما فعلتة له أثر حتى اليوم.

وكانت آخر أعمال السيدة زبيدة هي أعمالها بالعمارة و ما يسمى «عين زبيدة» وكانت خدمة للحجاج ، وأشار الرحالة والجغرافيين إلى أن منطقيد زبدة كانت من أجمل الأماكن على طريق الحجاج.

منطقة الربذة AL-rabadha

مرحلة العظمة

يمكن القول أن مدينة الربذة بلغت قمة مجدها في العصر العباسى الأول، حيث قام الخليفة هارون الرشيد بالحج تسع مرات في عصر مجد منطقة الربذة وذلك خلال فترة الخلافة (193-170هـجرياً الموافق 786-809 ميلادياً)، وكان يمر بمدينة الربذة ليتم حجة ويصل للمدينة المنورة؛ وحينذاك كانت القوافل تصل إلي عدد جمال كبير جداً يصل إلي عشرين ألفاً من العراق ومن المشرق العربي.

وكان يأتى الحجاج سواء في مجموعات أو منفردين بأنفسهم وكان هارون الرشيد يصاحب في رحلته الأمراء والحكام و الوزراء والجنود والعساكر والعلماء والباحثين وكان ينزل بالمنازل في المنطقة ويرسل الخطابات علي أجنحة الحمام وتشيع الأخبار .

منطقة الربذة AL-rabadha

 

مكان الربذة تحديداً

كان مكان الربذة إلي وقت ليس ببعيد لا يعرف أحد مكانها و لكن اسمها معروف وذلك عبر القرون، ووصلت الدراسة مؤخراً إلي المكان وأنها تقع في الشرق من المدينة المنورة وتقترب من الجنوب حيث تقترب بنحو 150 كيلو متراً وتصل للشمال بنحو 70 كيلو متراً.

وتحديد مكان الربذة مهم جداً في الدراسات الأثرية ولأنها تحتوي علي أواني وتحف آثارية منها الفخارية ومنها الحجرية والمعدنية وغير ذلك من كتابات عظيمة أثرية وآثار اخرى.

الأسلوي المعماري المنفرد

كانت لبيوت مدينة الربذة طابع مميز مختلف عن باقى البيوت حيث تميزت بمزج الهندسة بالعمارة وتميزت بتصميم رباعي متعامد علي القبلة وبغرف واسعة مريحة ومساحات داخلية وتميزت أيضاً بتوافر المرافق والخدمات و وجود مستودعات و أفران و جميع الاحتياجات وكان كل ذلك إلي جانب المرافق الخدمية المتوفرة.

و هناك اكتشافات عظيمة في المنطقة أهمها و أبرزها يكمن في لوح ملون عليه كتابة بشريط يحتوى بعض آيات القرآن مثل الكرسي إلي جانب البسملة  وهذا ما دل علي أن الربذة لها عبق تاريخي و آثار حضاري عظيمة تميزت بها.

و كشفت الدراسات عن وجود مسجدين أساسيين يعرفان باسم مسجد الجامع و المعروف بمسجد أبى ذر الغفارى، فالمسجد كان يوجد في المنطقة الغربية لمنطقة الربذة، أما الآخر تدارجت الأقاويل أنه مسجد يوجد بمنطقة سكنية.

و كانت من أهم مصادر مدينة الربذة الأمطار و السيول والآبار، تدارجت الأقاويل أيضاً أن عدد الآبار بالمنطقة وصل إلى اثنتي عشر بئراً وتم انشاؤها في المنطقة العمرانية وكان السكان في الربذة ينتظرون بركتين بجانب المنطقة ويستفيدون منهما، وإحداهما درب زبيدة؛ وكان علي طريق الحج أما الآخرين كانوا علي الطريق ممتدين اضافة إلي الينابيع والأحواض التي أنُشئت بفعل الطبيعة والتجاويف التي كانت في الصخور والتجمعات المائية ولا نزال إلي يومنا هذا نحتفظ ببعض الآبار في المناطق السكنية هناك في أماكن تعتبر متطرفة.

ومن أهم المعالم في الربذة وجود مستودعات تحفظ المياه وصممت بطراز معمارى وهندسي فخم مميز وبه ساحات وممرات وله عمق كبير يصل إلي مترين تحت سطح الأرض وفي بناء الجدران يظهر استخدام الحجارة وقوة الأساس وكان هناك أسقف للخزانات تتميز بشكلها المستطيل ودقتها التي جعلتها مغلقة باحكام.

منطقة الربذة AL-rabadha
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen − 1 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: