المدينة المنورة

مسجد العنبرية

مسجد العنبرية

مسجد العنبرية

مسجد العنبرية يعتبر من المساجد التي أقيمت قديمًا ضمن مشروع تم إقامته في المدينة المنورة و هو يعتبر  المشروع الأخير لمحطات قطار الحجاز، و هو من المشاريع الضخمة التي أُنشئت في المدينة المنورة كي يصل بين المدينة المنورة و بين مدينة دمشق.

و محطة القطار قد بنيت في منطقة تسمي العنبرية في المدينة المنورة، أما مسجد العنبرية قد بني أيضا في منطقة العنبرية لذلك فقد سمي المسجد و محطة القطار بنفس الإسم نسبًة إلي إسم المنطقة المحيطة بهم .

مسجد العنبرية Mosque of Anbariya
مسجد العنبرية Mosque of Anbariya

نبذة عن مسجد العنبرية

يعد المسجد من المساجد التي أمر ببنائها أحد المماليك العثمانيين و الذي يسمي السلطان عبد الحميد الثاني وقد تم بناء المسجد في عام 1326هـ ـ 1908م وبما أن تم بناء المسجد في العهد العثماني لذلك فقد تم إنشاءه علي الطراز العثماني القديم.

ويعتبر مسجد العنبرية من المساجد المتوسطة في المساحة وقد بني مدخل المسجد من الطراز العثماني الذي يعتمد علي الأعمدة التي تحمل أشكال تيجان فوقها وهي عبارة عن مقرنصات وأيضاً عقود، وتلك التيجان تحمل فوقها قبابًا علي شكل نصف دائري وأيضًا نري في سقف المسجد منارتين رفيعتين علي شكل دائري وتحتوي كل منارة علي مكان للمؤذن ويكون في أعلاها مخروط مطرز بمادة الرصاص.

مسجد العنبرية Mosque of Anbariya
مسجد العنبرية Mosque of Anbariya

ومن الجدير بالذكر أن مساحة المسجد بدايةً من مدخله حتي نصل إلي المكان الذي يؤدي فيه المصلين الصلاة حوالي عشرة متر في عشرة متر وتلك المساحة تكون مربعة الشكل وهذا المسجد يحتوي علي قبة واحدة جميلة المنظر حيث أنه تم بنائها من الزخارف القديمة الجميلة التي تم تلونيها بألوان طبيعية من البيئة التي تأثرت بالعهد العثماني القديم؛ حيث أن العهد العثماني في وقتها قد تأثر بالزخارف الأوربية الجميلة ومنها مايسمي بالباروك والروكوكو وعند أداء الصلاة نجد أن ذلك المسجد لم يتم بناء فيه منبراً لأنه لا يتم أداء صلاة الجمعة فيه.

كما قد استخدم العثمانيين في بناء مسجد العنبرية أحجار جعلته أكثر صلابة إلي وقتنا الحالي وتلك الحجارة تعرف بإسم الحجر البازلت البركاني وقد سمي هذا الحجر بإسم آخر يسمي الحجر الحراوي وهو من الأحجار المشهورة جداً في المدينة المنورة وقد تم استخدامها أيضاً في بناء جزء من الحرم النبوي الشريف لذلك فنحن نرى مسجد العنبرية أسود اللون من الخارج بسبب إستخدام ذلك الحجر؛ أما من داخل المسجد فقد تم تلوينه باللون الأبيض.

كما هناك بعض من الرخام الأبيض في جانبيات المسجد من الداخل التي لم يعرف إلي الآن هل هي قديمة أم تم بنائها حديثًا، وأيضًا تم إضافة أجهزة تكييف إلي المسجد وبعض الأضواء الحديثة التي محت من صفته التاريخية التراثية .

مسجد العنبرية Mosque of Anbariya
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 2 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: