المدينة المنورة

شهداء أحد

شهداء أحد

 شهداء أحد يقصد بها قبور شهداء معركة أحد و تقع على بعد أربعة كيلومترات شمال المسجد النبوي على سفح جبل أحد؛ و تضم المقبرة قبور سبعين صحابياً و هم الذين استشهدوا في معركة أحد، و من أبرزهم حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه عم رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و يقال أن رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام كان يزورهم بين الحين و الآخر، و قد روى البخاري عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال ( صلى رسول الله على قتلى أحد بعد ثماني سنين كالمودع للأحياء و الأموات) صحيح البخاري.

شهداء أحد Martyrs of one

تم تغيير موقع المقبرة الذي اختاره الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام و الذي كان موجوداً بين جبل الرماة و جبل أحد و قد قال فيه رسول الله “إن أحد جبل يحبنا و نحبه” بسبب خوفهم من السيل أن يجرفها و تم التغيير في عهد خلافة معاوية بن أبي سفيان إلي المكان الذي توجد به حالياً.

و أوضح الدكتور عاصم حمدان الأديب ذلك و قال “باتفاق المذاهب الأربعة، فإنه يجوز نقل قبور الموتى إذا كان ذلك في مصلحة الميت، و لا يجوز في غير ذلك”.​

و يأتي المسلمين الذين يأتون للمدينة المنورة من جميع أنحاء العالم فيزورون هذه المقبرة ليزوروا الشهداء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × three =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: