نجران

قصر الإمارة التاريخي بنجران

قصر الإمارة التاريخي بنجران ، يحتل مكانة سياسية و تاريخية كبيرة، و ذلك لإتخاذه مقرا للحكم على مر العصور، و يمتاز بالمساحات الكبيرة و كثرة الغرف و المرافق به.

قصر الإمارة التاريخي بنجران

محتويات القصر

قصر الإمارة التاريخي بنجران eimarah-palace

فنجده يضم أماكن مخصصة للأمراء و الوكلاء تصل إلى 17 غرفة و مبنى خاص بالأخوياء يضم 12 غرفة، و يحتوى القصر على أكثر من 60 غرفة و مسجد، كما تم تزويده بأربعة أبراج للمراقبة و الحراسة للدفاع عن الدولة وحمايتها، ويرجع تشييد القصر إلى عام 1961م، ويعد من أشهر العمائر التقليدية في نجران،وبنى وفقا لطراز معمارى فريد ميزه عن غيره من القصور .

قصر الإمارة التاريخى ..المقر الثالث للدولة السعودية..

قصر الإمارة التاريخي بنجران eimarah-palace

يحظى القصر بأهمية سياسية كبيرة لإتخاذه مقرا للحكم من قبل الأمراء، بداية بالأمير تركى بن محمد الماضى،ويليه الأمير حمد محمد الماضى،والأمير على المبارك والأمير إبراهيم بن عبد الرحمن النشمى، وإنتهاءا بالأمير خالد بن أحمد السديرى.

كما إتخذته الدولة السعودية مقرا ثالثا لها، بعد قصرى البديع والحكومة، ويطلق عليه إسم ” قصر ابن ماضي ” ويرجع إنشائه إلى عام 1361هـ بطلب من أمير نجران فى ذلك الوقت وهو الأمير تركى بن محمد الماضى.

مواصفات قصر الإمارة التاريخى..

ويمتاز القصر ببناءه وفقا لطراز معمارى فريد، يراعى معايير الفخامة والجمال،فيزين أركان القصر أربعة أبراج على شكل دائرى مهمتها حماية القصر،وشهد أعمال تطوير وترميم عام 1406، ليعود من جديد صرح كبير شاهد على حضارة الدولة السعودية وأصالتها.

ويتكون القصر من فناء واسع يحتضن بئرا قديم يرجع إلى فترة ما قبل الإسلام، وتم الإستعانة باللبن المحروق لبناء الجزء السلفى من القصر، والذى شهد وقوعا لبعض أسقفه بعد أن تم إخلاءه عام 1387هــ، ولكن سرعان ما قامت الدولة بإعادة ترميمه من جديد ليظل صرح كبير يحتفظ بقيمته السياسية والتاريخية.

قصر الإمارة مقرا للحرفيين في نجران …

قصر الإمارة التاريخي بنجران eimarah-palace

تمتاز منطقة نجران بوجود الكثير من الحرف والصناعات اليدوية، فهناك ما يقرب من 750 حرفيا يجيدون صناعة الخناجر والسيوف، والصناعات الحديدية، وأعمال النجارة،صناعة الليف والحبال،الغزل ، السدو،خياطة الأزياء الشعبية،الصناعات الخوصية،صناعة الطبول، وآلات الفنون الشعبية والبنادق والفخار، ولتطوير هذه الصناعات قام المسئولون بنقل الحرفيين لقصر الإمارة التاريخى وجعله مقرا لهم.

وشهد القصر الكثير من الصناعات الأخرى مثل: صناعة العطور والبخور التقليدية ، والتطريز ، والدباغة ، والرسم والنقش ، والطحن بالرحى، مما أكسبه قيمة تاريخية وحضارية كبيرة، وجعله شاهدا على تطور الصناعات خلال العصور المختلفة .

إحياء التراث بالقصر …

قصر الإمارة التاريخي بنجران eimarah-palace

يتم التعامل مع قصر الإمارة التاريخى على كونه واجهة هامة للسياحة بالدولة سواء فى الداخل أو الخارج، وأكتسب القصر هذه الأهمية السياحية والثقافية،بفضل إحتضانه للفعاليات التراثية، والتى جذبت إليه الكثير من السياح والدبلوماسيين ،لكونه نموذجا رائعا،لفن العمارة القديمة، فهم يرون فيه نموذجا لفن العمارة الجميل، وشاهدا على من سكنوه سواء من الأمراء والحكام والوكلاء، أو حتى الحرفيين وأصحاب المهن البسيطة، وبذلك يتأكد نجاح القصرفى تأريخ الفترات والتطورات الحضارية المختلفة التى مرت بها الدولة السعودية .

مميزات القصر ..

ويمتاز القصر بكونه لوحة فنية رائعة ينجذب إليها السياح، لإحتواءه على كافة سبل الراحة والترفيه من دورات مياه وساحات واسعة تمت إنارتها بأزهى الأضواء، ومسطحات خضراء تحيط بجنبات القصر،هذا بالإضافة إلى مراعاة بناء أساساته وفقا للطراز المعمارى القديم، الذى يتسم بالعراقة والفخامة وأناقة التصميم وجمال المظهر .

كما يمتاز القصر بروعة البناء القديم، ورونق الأصالة، وبذلك يحتفظ القصر بالمكانة التاريخية والسياحية العظيمة لمدينة نجران ويعد من أكثر الأسباب التى تجذب السياح من الداخل والخارج للتوافد على المنطقة أكثر من مرة خلال العام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + 13 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: