جبل القارة وكهوفه

يقع جبل القارة في الأحساء في بلدة تُسمى القارة، وهو من الجبال المميزة بسبب وجود الكهوف فيه، وتمتاز هذه الكهوف بالبرودة في الصيف والدفئ في الشتاء، ويُعتبر من أبرز المعالم السياحية في منطقة الأحساء، ويزوره العديد من السياح المحليين وغير المحليين.

 

جبل القارة
جبل القارة

عُرف جبل القارة سابقاً باسم جبل الشبعان، وهو مشهور منذ زمن طويل، ويبعُد هذا الجبل مسافة 15 كيلو متر عن محافظة الأحساء، يقع جبل القارة تحديداً في وسط الواحة الخضراء وهي منطقة مليئة بأشجار النخيل، وتبلغ مساحة الجبل 14 كيلو متر مربع تقريباً، ويتكون من الصخور التي يميل لونها للون الأحمر، وكما ذكرنا فإن كهوفه لها طبيعية مناخية تُعاكس الطقس الخارجي، وهذا ما يجعل السياح يُجبون زيارته سواء في الصيف أو في الشتاء.

جبل القارة
جبل القارة

تهتم بلدية الأحساء بهذا المعلم السياحي، حيث يوجد حوله معالم مهمة ولا تقل جمالاً عنه، ولهذا تعمد اللبلدية إلى القيام بتحسينات لهذه المواقع، ومن ضمن المواقع المهمة حول جبل القارة قمة رأس القارة، وهي قمة تتكون من الصخور تقع وسط بلدة القارة، وهناك أيضاً موقع آخر مميز يُسمى جبل أبو جيص ولا زال هناك خطط ومشاريع استثمارية لاستغلال هذه الأماكن وتعزيز السياحة فيها، حيث سيتم عمل تلفريك وأماكن للتسلق والمظلات في المستقبل.

كهوف الجبل
كهوف الجبل

يتكون جبل القارة من الحجر الجيري بطبقات ملونة تشكلت بفعل عوامل التعرية، ومن أشهر الكهوف الموجودوة فيه كهف بو صالح (المهدي)، وكهف العيد، وكهف الناقة، وكهف المعظمة، وكهف الغيران، إلى جانب بعض المعالم التاريخية مثل مسجد جواثا، وعيون الماء المشهورة وهي أم سبعة، والحقل، والحويرات.

جبل القارة
جبل القارة

من أجمل ما يُمكن للزائر مشاهدته على هذا الجيل، البساتين والمساحات الخضراء المزروعة بالنخيل، والتي تُعد من المناظر رائعة الجمال، وهو يُطل أيضاً على عدد من القرى أهمها قرية القارة التي سُمي الجبل باسمها، وكذلك قرية التويثير، وقرية الداولة، والتهيمية.

كهوف الجبل
كهوف الجبل

تكمن أهمية الجبل التاريخية في أنه كان مركزاً للتعليم في القدم، حيث كان المتعلمين يُعلمون القرآن الكريم للأطفال في ساحات الجبل، وقد اعتاد أهل المنطقة على دفن أوراقهم الخاصة في أماكن متفرقة من الجبل، وبالفعل تم العثور على وثائق مهمة وأوراق في مغارات الجبل، وتم الاستفادة من هذه الأوراق في التعرف على تاريخ الجبل وحضارته.

 

مسجد جواثا

يقع مسجد جواثا في محافظة الأحساء، وقد بني هذا المسجد في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، واسمه مشتق من كلمة جأث، وهي كلمة تعني اللجوء للشيء في حالة الفزع، وهذا دلالة على أن المكان كان به حصن ليلجأ إليه من يشعر بالخطر، وحالياً فإن هذا الحسن أصبح عبارة عن كثبان رملية، وبه دلائل على وجود مبانِ اندثرت، أما على التلال الواقعة هناك فيوجد آثار لقطع فخارية وخزفية دليل على وجود حياة قديمة فيها.

مسجد جواثا
مسجد جواثا

مسجد جواثا هو ثاني مسجد أقيمت فيه صلاة الجمعية في الإسلام، بعد مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد بني المسجد على يد أبناء قبيلة بنو عبد قيس، وهم من بارد بالإسلام طوعاً ولا زالت قواعد هذا المسجد قائمة حتى يومنا هذا، وقد تم بناؤه في السنة السابعة للهجرة.

مسجد جواثا
مسجد جواثا

يبعد المسجد الواقع ضمن منتزه يُعرف باسم منتزه جواثا، حوالي 17 كيلو متر شمال شرق مدينة الهفوف، وقد اكتُشف قبل سنوات أن المسجد الحالي تم بناؤه على أنقاض المسجد القديم، وقد ذكر الشيخ عبد الرحمن الملا في كتابه “تاريخ الهجر” أن المسجد تم ترميمه عام 1210ه بعدما غطت الرمال معظم أجزاءه، وقد قام الشيخ أحمد بن عمر آل ملا بترميمه.

مسجد جواثا
مسجد جواثا

وفي كتب التاريخ ذُكر أن جواثا كانت حصن أو قصر لبنو عبد قيس، وهي القبيلة التي سكنت البحرين، وقد كانت البحرين والأحساء والقطيف جميعها منطقة واحدة تُسمى البحرين، وقد اعتصم المسلمون في حصن جواثا عندما تم حصارهم من قبل أهل الرِدة، واستنجدو بأبو بكر الصديق الذي كان خليفة المسلمين آنذاك، وقام أبو بكر الصديق بإرسال جيش لمساندتهم، ويُعتقد أن المنطقة جنوب غرب جواثا فيها رفاة الشهداء المسلمين الذين استشهدوا في حروب الردة.

متحف البوعبيد (خاص)

متحف البو عبيد

متحف البوعبيد هو متحف أسسه السيد خالد عبد الرحمن البو عبيد داخل منزله، ويحتوي على قاعة واحدة، إلا أنها تضم عدد من الأفسام جميعها تُمثل السوق الشعبي القديم في الأحساء، يقع المتحف في المبرز، ويرتاده العديد من الزوار لما يحتويه من قطع أثرية مميزة ومرتبة بحسب الوظيفة التي تنتمي لها كل قطعة.

متحف البوعبيد
متحف البوعبيد

أقسام متحف البو عبيد

ما يُميز المتحف الأقسام المختلفة والتي تُعبر عن الحرفيات القديمة، فهناك قسم للبقالة وآخر للحلاقة، وقسم للحدادة وللنجارة أيضاً، وفيه يتم عرض العديد من الأعمال اليديوة إلى جانب الملابس والحلي والعملات النقدية.

جانب من الملابس المعروضة في المتحف
جانب من الملابس المعروضة في المتحف

في المتحف أيضاً دراجات نارية وطيور محنطة، وقد وُضعت القطع الأثرية ذات الحجم الكبير على الأرض، بينما تم تعليق القطع الصغيرة، أما المشغولات اليدوية فتم توزيعها على دولاب بشكل مرتب وجميل، وجزء منها وضع على أرفف علوية داخل المتحف.

متحف البوعبيد
متحف البوعبيد

ليس هذا فحسب فهناك المنتجات الغذائية القديمة، حيث تم ترتيب العلب والصناديق الخاصة بها في المتحف، فهناك الكثير من المنتجات التي قامت بتغيير غلافها الخارجي، وهنا في المتحف يُمكنك رؤية كيف كانت هذه المنتجات قديماً.

دوغة الغراش

دوغة الغراش

​دوغة الغراش في الأحساء ترجع لأكثر من ستمائة عام، صاحب الدوغة الحالي هو علي بن حسين بن هيثم الغراش و تعتبر دوغة الغراش موطن صناعة الفخار الذي يعتبر من الحرف الشعبية القديمة جدًا في الأحساء، حيث أن عائلة الغراش تتوارثها جيلاً بعد جيل.

وقد شارك الغراش في العديد من المعارض العالمية في فرنسا و أمريكا و كندا، و أصبحت الآن دوغة الغراش قاصرة على صناعة منتجات فخارية كماليات أو هدايا تذكارية.​

كما أن دوغة الغراش تقع في الجانب الغربي لجبل القارة و الذي يعرف عنه الاشخاص أنه من إحدي عجائب الدنيا السبعة حيث نجده من الداخل شديد البروده بالرغم من كونه حاراً من الخارج و أحياناً نجده شديد الحراره من الداخل بالرغم من كونه شديد البروده في الخارج.

و بيت الدوغه هو عبارة عن معمل يتم فيه صناعه الأواني الفخاريه يدوياً من الطين كما أنه يعتبر المكان الذي يتم فيه حرق الخزف لذلك فإنه يعتبر من المعالم السياحيه القديمه المشهوره التي يأتي إليها الزوار و السياح من جميع أنحاء العالم العربي و خاصةً من قطر و البحرين و من المقييمين في المملكة العربية السعودية و من دول الخليج علي مدار السنة.

و في هذا المكان يستطيع الزوار مشاهدة احترافية القدماء في صناعه الخزف و الأواني كما أنه أصبح كالمزار الذي يقصده جميع السائحين من جميع المناطق في العالم.

و يتوارث عائله الغراش بيت الدوغة على مدار السنوات إلي أن أصبح مالكه الآن هو علي بن حسين بن هيثم الغراش و تم عرض بيت الدوغه في أكثر من دولة في المعارض العالميه الضخمه مثل أمريكا و كندا و فرنسا التي يتم بها عرض الزخارف قديمه الأزل و الآن يقوم بيت الدوغه بصناعه المنتجات البسيطه من الفخار و الخزف التي تعتبر كالكماليات البسيطه التي يستعملها الاشخاص المحبون لتلك الأشياء البسيطة.

كما أن الناس و الزوار يحبون المجيء إلى دوغة الغراش لأنها تذكرهم بالزمن الجميل و الماضي العريق الذي تكمن عراقته في بساطته.

دوغة الغراش بالإحساء
وغة الغراش

قصر صاهود

قصر صاهود

قصر صاهود يعتبر من القصور التي توجد في حي الحزم بمدينة المبرز في محافظة الأحساء؛ و يعتبر من أكبر القصور التراثية و قد بدأ بنائه في عام 1790 م و تم الإنتهاء من بنائه في عام 1800 م.

و شيد قصر صاهود على هيئة مستطيل، و يرجع اسم قصر صاهود لمدفع كان يوجد داخل القصر و هو يسمى بـ صاهود، و قد لجأ الأشخاص إلى صاهود في ساعات الحصار و القلق حيث كان يُستخدم لحماية المدينة و حماية الأراضي الزراعية حولها كما أنه يعمل كمراقب لمخيمات البدو الموسميين.

و يعتبر القصر من الأماكن التاريخية البارزة التي لن تندم على زيارتها فهو شاهد على حضارة عظيمة و تاريخ طويل و قصص حافلة بالتفاصيل.

قصر صاهود sahood palace
قصر صاهود sahood palace

نبذة تاريخية

في عام 1309هـ أي تقريباً في 1891م بعد أن أخذ العثمانيون قصر الأحساء للمرة الثانية كانت المبرز تابعة للهفوف، و أصبح قصر صاهود مكاناً أساسياً تسكن فيه الشرطة و يسكن به ستة جنود، و خلال هذه الفترة لم تحدث أي تغييرات داخلية على مبانيه أو في تصميمه السابق.

و أيضاً تصميمه الأحسائي يجعله فقط مناسب لأن يكون مقراً للشرطة؛ و في عام 1906م لم يظهر لصاهود أي دور عندما حاول عبد الرحمن أخذ قصر الأحساء، و بين عامي 1905-1907 م، و كانت الصراعات التي وقعت بين المبرز و العثمانيين و لكن قصر صاهود قد صمد كثيراً يوماً واحداً تقريباً ثم سقط بعد ذلك.

و قد عاد الحكم السعودي في عام 1913 إلى الأحساء و تم إجراء العديد من التعديلات في قصر صاهود و أُنشئت فيه حامية كبيرة نسبياً بالرغم من أنه لم يتم تذكر أي شئ في القصر.

و تُرجح المصادر التاريخية أن تاريخ القصر يعود إلى أواخر القرن السابع و في أوائل عهد أمراء بني خالد؛ و قد ظهرت أهمية قصر صاهود بسبب وجوده الخارج عن العاصمة الجديدة، كما توجد إمكانية إيقاف أي هجوم يوجد من العدو و قد أصبح بعد ذلك مقر يجلس فيه الجنود أثناء بداية حكم الملك عبد العزيز.

قصر صاهود sahood palace
قصر صاهود sahood palace

الوصف

تم وصف قصر صاهود بأنه على شكل مستطيل و أبعاده 125 م × 80 م = 10,000 مترا مربعاً، و يوجد في أول القصر من الجهة الغربية و حوله جدار دفاعي منخفض و هذا الجدار الخارجي كان حولة خندق مائي جاف؛ ومن أهم  الصفات المعمارية لقصر صاهود :-

  • يتم استخدام الطوب اللبن المجفف بواسطة أشعة الشمس و هو يوجد على شكل مستطيل من خلال قالب خشبي و طريقة البناء  تعتمد على تقديم الطوب على شكل مستطيل يتكون من أكثر من لبنة و يصل عرض الجدار إلى أكثر من أربع لبنات و تقدم معه نفس مونة الطين المقدمة في صناعة الطوب و تجهز الطينة المخصصة في أعمال البناء و يتم التخمير ثلاثة أيام و يوضع عليه تبن الأرز الحساوي حتي يصبح أكثر تماسكاً.
  •  و تتباين الحوائط الدفاعية لقصر صاهود عن باقي الحصون في الأحساء و هي تحتوي على جدران خارجية و داخلية على نفس مستوى المتراس، و يُعتقد أن أبراج قصر صاهود من أهم الأبراج في القصور تنوعاً و تعقيداً من ناحية التصميم.
  • و تتباين الحوائط الدفاعية لقصر صاهود عن باقي الحصون في الأحساء و تحتوي على جدران خارجية و داخلية على نفس مستوى المتراس و يظهر ذلك بوضوح عند الدخول إلى ساحة القصر.

آثار الواحة

آثار الواحة

آثار الواحة هي القصور التاريخية الأثرية في واحة الأحساء و هي المحور السياحي الأساسي الذي يشد الزائرين لها من المواطنين و دول الخليج؛ و قد وساهم موقع الواحة الاستراتيجي المجاور لـضفاف الخليج العربي على زيادة الحركة السياحية فيها، و هذه القصور هي امتداد لحضارات إنسانية كبيرة و مؤثرة، ولجميع حكومات الدول القديمة التي حكمت المنطقة قبل قرون.

و تحتوي آثار الواحة على قرابة 11 قصراً أثريا ما عدا القلاع و المدن الأثرية؛ من أشهر هذه القصور؛ قصر إبراهيم و قصر خزام داخل مدينة الهفوف، و صاهود محيرس في مدينة المبرز، و الوزية داخل بلدة الوزية، و أجود بن زامل في بلدة المنيزلة، و قريدان في هجرة الغويبة، و الوجاج في بلدة الفضول، و بريمان في شاطئ العقير، و خوينج في مدينة العمران.

كما أن القصور و القلاع التاريخية و الأثرية هي آثار مرتبطة بالإنسان، و لا يوجد أدنى شك في أنها مكون مهم في البعد الحضاري للمنطقة؛ و تظهر على العمق التاريخي المتزايد و في هذا السياق فإن سياحة التاريخ و التراث هي من أهم الأنماط و الأنظمة السياحية، و تنتشر هذه القصور التاريخية و القلاع المزخرفة في جميع أنحاء واحة الأحساء.

آثار الواحة al ahsa oasis
آثار الواحة al ahsa oasis

القصور و الآثار في الواحة

في الواحه كثير من التراث و الآثار التي تتحدث بوضوح عما تضمه هذه القصور من عمارة تشكل فناً فريداً من نوعه؛ ففي “قصر إبراهيم” الذي شيده الحاكم العثماني علي البريكي عام 963هـ، و الذي تبلغ مساحته حوالي ثمانية عشر ألف متراً مربعاُ ستجد أن القصر يجمع  بين العديد من الأشياء مثل الطراز الإسلامي للأقواس شبه المستديرة؛ و القباب الإسلامية التي يسمح باستخدامها في العديد من البلدان الإسلامية و خاصةً تركيا، و الطراز العسكري المتمثل في الأبراج الضخمة الكبيرة التي توجد بجانب القصر، بالإضافة إلى أن الجنود اتخذوا منه مسكناً لهم في شرق القصر و اسطبلات للخيول.

و قد وجدت العديد من الدراسات التي أكدت على أن القصر كان المقر الرئيسي لصد الهجمات عن الدولة العثمانية و المركز الرئيسي للإدارة و الحكم في شبكة الدفاع، و ذلك خلال أيام الاحتلال العثماني للأحساء، و أنهم كانوا يقيمون فيه الأماكن العسكرية بشكل دائم و مستمر، و بعد ذلك تم الاستيلاء عليه من قبل الملك عبدالعزيز، يوم استرجاع الأحساء ليلة الخامس من شهر جمادى الأولى 1331هـ.

أما قصر صاهود هو الذي يقع في مدينة المبرز، و قد كان تشييد هذا القصر في خلال الفترة الأولى من حكم بني خالد في أواخر القرن الـحادي عشر الهجري، و كان القصر في هذا الوقت عاصمة لإقليم الأحساء، و هو يوجد على قمة عالية و مرتفعة من ضواحي و جوانب المبرز، و يتميز بأسواره و أبراجه الضخمة.

و في آثار الواحة و المناطق المحيطة بها تتوافر العديد من الأسواق و المناطق الممتعة و لذلك تأتي وفود من السياح إلى المنطقة للاطلاع على جانب مهم من تاريخ الأحساء و قضاء أوقات ممتعة.

و ستقوم القصور قريباً بفتح أبوابها أمام جميع الزوار تباعاً لكي يتمكن السياح من مشاهدة جميع القصور التاريخية و الحصون الإسلامية؛ كما توجد خطة لترميم «قصر محيرس» و توظيفه سياحياً و ترميم العديد من القصور الأخرى في الواحة للحفاظ على التراث العريق و التاريخ الحافل الذي يكمن في كلاً منها.

آثار الواحة al ahsa oasis
آثار الواحة al ahsa oasis

قصر محيرس

​قصر محيرس

قصر محيرس هو قصر مشيد على أعلى تلة جبلية في عام 1208 هـ و يقع في شمال شرقي مركز هيئة مشروع الري و الصرف بشمال مدينة المبرز، و هو الآن محاط بالمباني الجديدة داخل حي الأندلس المعروف بـ (الخرس)؛ و قد تم بناء هذا القصر أعلى قمّة جبل ليتم استخدامه في العديد من الأغراض العسكرية.

و كان القصر قديماً عبارة عن قلعة حربية صغيرة تتكون من الكثير من الأبراج الدائريّة التي توجد بها الكثير من الغرف، وأيضاً هذه القلعة رأت العديد من المعارك بين قوات الإمام و بين قوات زيد بن عريعر و تم طردهم من شمال المبرز ومن جميع القرى الشمالية التي تقع  في الأحساء.

و يذكر أن قصر محيرس تم بنائه أثناء أوائل العهد السعودي من قِبل الأمير محيرس و أيضاً أصبحت هذه الأماكن من المنازل الأثرية التي لا زالت باقية إلى الآن.

قصر محيرس
قصر محيرس

موقع بنائه

قصر محيرس يوجد في شمال شرقي مركز هيئة المشروع الخاص بالري و الصرف وهو يقع في شمال مدينة المبرز و حالياً يوجد حول العديد من المباني الجديدة التي توجد داخل حي الأندلس و يُعرف هذا الحي حالياً باسم “الراشدية” و هو يقع في محافظة الأحساء بالمملكة العربية السعودية.

قصر محيرس Muhairs Palace
قصر محيرس Muhairs Palace

نبذة تاريخية

قصر محيرس هو أحد أهم المعالم و الأماكن التاريخية المعروفة جيداً داخل محافظة الأحساء و تم أيضاً بناء ذلك القصر  على أعلى قمة جبل في عام 1198 هـ و ذلك في شمال المبرز و تقوم بعملها كقلعة حربية حيث يتم تخزين جميع المؤن و الذخائر و الأسلحة بها.

و يعد قصر محيرس ذا قيمة تاريخية و حضارية هامة و يعتبر أيضاً من أهم القصور الأثرية التي تقع و توجد في حي الراشدية داخل مدينة المبرز الذي يوجد في الأحساء؛ و هو من أهم المباني التي تبرهن على وجود فنون العمارة العريقة بالأحساء؛ و أيضاً تم بناء هذا القصر على يد الإمام سعود بن عبد العزيز عام 1208 هـ و عمل كقلعة حربية صغيرة مكونة من مجموعة من الأبراج و رسمها على شكل دائري و توجد بها الكثير من الغرف.

و قد قام الكثير من الباحثين و الخبراء في علم الآثار بالتأكيد على أن القصر له مكانة استراتيجية مهمة جداً منذ قديم الأزل؛   و يمكننا أن نلفت نظرك بأن محافظة الاحساء تعرف و تتميز بجميع مبانيها الأثرية و التاريخية العريقة و الذي يعد قصر محيرس أهمها و أشهرها و الأكثر عراقة في تلك المنطقة.

و على الرغم من انتشار التحضر بالمنطقة و زيادة الكثافة السكانية إلا أن القصر يحتاج إلى المزيد من الاهتمام به و المحافظة عليه ليظل شاهداً على حضارات عظيمة قامت بالمنطقة؛ و توجد في المنطقة المحيطة بالقصر حديقة حديثة و جديدة و جميلة و هي موجودة في أحد الأحياء الراقية و المميزة بجانب القصر التاريخي و سميت الحديقة بنفس اسم القصر.

قصر محيرس Muhairs Palace
قصر محيرس Muhairs Palace

الترميم والصيانة

تم تحديث و تطوير المساحة التي تحيط بالقصر و إنشاء ما تسمى بـ “حديقة قصر محيرس” التي أصبحت تحتوي الآن على العديد من الأماكن المزروعة بها و تضم أيضاً جميع المرافق مثل الألعاب و دورات المياه و الإضاءة.

و أصبح قصر محيرس حالياُ من الأماكن الهامة حيث توجد حوله العديد من المباني الحديثة و الجديدة و هذا كغيره من الأماكن التاريخية و الأثرية الشهيرة التي توجد في المنطقة و التي تم بناؤها من الطين مع وجود المواد الأولية كالخشب و التبن؛ و لكن على الرغم من كل ذلك إلا أن القصر قد تأثر بعوامل التعرية و آثار الزمن.