المتحف الشعبي للشيخ رافع الزهراني

المتحف الشعبي للشيخ رافع الزهراني ، واحد من أهم المعالم السياحية والأثرية في المملكة العربية السعودية لما له من مكانة تاريخية عظيمة لدى الشعب السعودي والزائرين المهتمين بالتاريخ الإسلامي وتراث المملكة، يقع المتحف في قرية القرن بمنطقة الباحة التي تتميز بغناها وتميزها واحتواءها على جزء كبير من التراث، وتعتبر عامل جذب جيد للسياحة لما بها من متاحف وشواطئ ووديان خلابة وعلى رأسهم المتحف الشعبي للشيخ رافع الزهراني.

المتحف الشعبي للشيخ رافع الزهراني:

يحتوي المتحف على قاعتين كبيرتين لديهم تصميم رائع وغاية في الجمال يتناسب مع المحتوى الأثري بداخله، تضم القاعتين بعض المقتنيات التاريخية والموروثات الشعبية القديمة والقيمة مثل الفضيات/ والأسلحة القديمة التي شهدت معارك جسورة/ بعض الحلي والملابس ذات التراث السعودي الفريد والمميز/ أدوات للطبخ/ أدوات زراعية.

يقوم بدور الاشراف على المتحف الشيخ عبد الله بن رافع الزهراني ويقدم يد العون والمساعدة لتطوير المتحف والاهتمام به والدعوة للتعريف بالمقتنيات الأثرية الموجودة به، ويفتح المتحف أبوابه بداية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة السابعة مساءًا.

متحف الشيخ رافع الزهراني Sheikh Rafie al - Zahrani museum
متحف الشيخ رافع الزهراني Sheikh Rafie al – Zahrani museum

زيارة وفد من جمعية الثقافة والفنون إلى المتحف الشعبي للشيخ رافع الزهراني:

رغبة من جمعية الثقافة والفنون بمنطقة الباحة على المحافظة على التراث ودورهم الفعال لتنشيط السياحة قام عدد من أعضاء الجمعية ومجموعة من الإعلاميين بزيارة المتحف الشعبي للشيخ رافع الزهراني رحمه الله، وكان في استقبالهم رئيس المتحف الشيخ عبدالله بن رافع الزهراني ومعه معرف قرية القرن بالباحة الشيخ محمد بن خضران الزهراني والذين رحبوا بالضيوف وشكروا زيارتهم المشرفة للمتحف وللاطلاع على ما يحتويه من موروثات شعبية قديمة خاصة بالمنطقة وطالبهم بتسليط مزيد من الاهتمام والضوء على المتحف وباقي آثار منطقة الباحة لما تحتويه من مجموعة قيمة من التراث، وجاء ذلك ضمن فعاليات واهتمام السلطات بتنشيط السياحة والتعريف بالتاريخ السعودي، وفي ختام الزيارة كرم الشيخ عبدالله الزهراني الضيوف والإعلاميين وشكرهم على تلك الزيارة الجميلة المثمرة.

إذا كنت من محبي التراث وممن يقدرون التاريخ القديم وتريد رؤية بعض الموروثات الشعبية القديمة لمنطقة الباحة والتعرف على مقتنيات تراثية عريقة للملكة العربية السعودية ندعوك لزيارة المتحف الشعبي للشيخ رافع الزهراني.

اقرأ أيضا عن منتجع رغدان السياحي.

 

متحف الشملاني التراثي

متحف الشملاني التراثي بالباحة، تستمر منطقة الباحة بإبهارنا بما تحتويه من متاحف أثرية ومعالم سياحية غاية في الجمال والروعة حيث التراث والتاريخ مجتمعين مع طبيعة الباحة الخلابة وجوها الفريد وشواطئها الخلابة ووديانها الممتدة، وسنسلط الضوء اليوم على أحد تلك المعالم القيمة وهو متحف الشملاني التراثي.

متحف الشملاني التراثي:

يقع المتحف في قرية الأطاولة بمنطقة الباحة، ويعتبر من المتاحف الخاصة بالمنطقة، كما أنه واحد من خمسة متاحف فقط حاصلة على ترخيص من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمسموح لها بتعريف الزوار بمحتواها وتراث منطقة الباحة، تم إنشاء متحف الشملانى التراثي على يد الشيخ عبد العزيز الشملاني في منزل أل شملان بالقرية الأثرية بالأطاولة ليكون إرث يحمل عبق التاريخ القديم، ويشرف على المتحف عبد العزيز بن سعيد حيث يقوم بالمحافظة على مقتنيات المتحف القيمة والعمل على تقديم كل ما هو مفيد وجديد لتحسين وتطوير المتحف، يفتح متحف الشملاني التراثي بابه للزوار بداية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة السابعة مساءًا.

متحف الشملاني التراثي

محتوى متحف الشملاني التراثي:

يحتوي متحف الشملاني التراثي على عدد من المقتنيات الأثرية القديمة التي تلفت نظرك وتشغل عقلك بمجرد رؤيتها مثل: الفضيات يدوية الصنع التي تدل على حرفية ودقة ومهارة صانعيها من أهل الباحة لتجعلك تنظر لها بفخر وإعزاز/ أسلحة قديمة تم استخدامها في معارك جسور تدل على شجاعة وبسالة أهل السعودية في الدفاع عن بلدهم/ بعض الملابس والحلي التي تعبر عن الثقافة الاجتماعية لأهل الباحة وأهل المملكة عمومًا/ عدد من العملات النقدية القديمة لمحبي وهواة التعرف على العملات سيسعده مشاهدة تلك العملات/ كما يحتوى المتحف على بعض الأدوات الزراعية القديمة التي تشير إلى حرفة أهل المنطقة واهتمامهم بالزراعة كمصدر رزق ولتعمير أرض الباحة الخصبة الثرية.

متحف الشملاني التراثي

إذا كنت تبحث عن مكان تشم به رائحة الماضي وعبق التاريخ، إذا أردت رؤية تراث وموروثات شعبية لتتعرف أكثر على منطقة الباحة ننصحك وبشدة لزيارة متحف الشملانى التراثي حيث تجتمع كل تلك الأشياء بين يديك في تجربة لن تمل منها بل ستستمتع بتراث راقي وفريد.

متحف بدر آل موالا التراثي

متحف بدر آل موالا التراثي يقع في محافظة المخواة قرية الجوة بالباحة، و قد تميزت الباحة بمتاحفها المتعددة ما بين الحكومية و الخاصة و التي تعرض صور متنوعة و متعددة للتراث الثقافي المادي و المعنوي للمنطقة، حيث تمتلك تلك المتاحف العديد من القطع الأثرية و الكتب التي تحتوي الكثير من التراث و الموروثات الشعبية للمنطقة في فترات مختلفة لتكون دليل للزائر عن ثقافة و حضارة المنطقة، و من أهم تلك المتاحف متحف بدر آل موالا التراثي.

يُعتبر متحف بدر آل موالا التراثي واحد من ضمن خمسة متاحف خاصة بمنطقة الباحة التي قامت الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني بمنحه الترخيص ليكون ضمن الفعاليات و المسارات السياحية للسياح و الزوار في الباحة و محافظاتها و ليقوم متحف بدر آل موالا التراثي بعرض ما يحتويه من قطع أثرية تعبر عن تراث و ثقافة أهل المنطقة و ذلك لتنمية السياحة و المحافظة على التراث الحضاري و الثقافي للمنطقة و ليكون عامل جذب للسياح.

متحف بدر آل موالا التراثي badr-al-moala-museum
متحف بدر آل موالا التراثي badr-al-moala-museum

يضم متحف بدر آل موالا التراثي أربعة قاعات كل قاعة بها عدد من القطع الأثرية القيمة منها:

الفضيات يدوية الصنع و التي تدل على حرفيه الصانع فهي من صنع أيدي أهل المنطقة الذين وضعوا بها أفكار تضم معتقداتهم و موروثاتهم الشعبية لتعبر عنهم، بعض الحلي و الملابس التي تبين كيف و ماذا كان يرتدي أهل تلك المنطقة من قديم الأزل و حتى الآن ليكون بمثابة تسلسل لمظاهر الحياة، أدوات المطبخ القديمة و الأدوات الزراعية التي تبين مهارة أهل منطقة الباحة منذ القدم في مهنة الزراعة و رغبتهم في استصلاح أرض الباحة لتكون جنة خضراء على الأرض تسر الناظرين إليها و يعيشون بها، كما يضم متحف بدر آل موالا التراثي بعض العملات المعدنية و الورقية القديمة و التي تُمثل تعاقب الأجيال و المعاملات المادية من القدم للحداثة، كما يضم المتحف بعض الأسلحة القديمة المستخدمة في معارك شجاعة باسلة للحفاظ على الأرض و للدفاع عن النفس حيث يشتهر أهل منطقة الباحة بالشجاعة و البسالة.

و نظرًا لمكانة متحف بدر آل موالا التراثي و عراقة محتواه الأثري كان إحدى المتاحف المشاركة في مشروع المتحف المقرر انشاءه في غابة رغدان ليضم جميع المتاحف الخاصة تحت سقف واحد لعرض التراث المادي للمنطقة و كان متحف بدر آل موالا التراثي أحد متاحف الباحة المشاركة في ذلك المشروع.

شفا دوس آل عياش

سنتناول اليوم الحديث عن شفا دوس آل عياش بالباحة، حيث تتميز الباحة بكونها إحدى أهم الأماكن السياحية بالمملكة العربية السعودية و أكدت الهيئة العليا للسياحة بعد قيامها بمشروع استراتيجية تنمية السياحة بمنطقة الباحة أنها تمتلك المقومات الطبيعية لتجعلها واحدة من أفضل أماكن جذب السياح في المملكة.

و واحدة من أفضل هذه الأماكن الجاذبة للسياح في الباحة محافظة المندق و تتميز دون غيرها من محافظات الباحة بعدد من أفضل الأماكن السياحية منها منتزه الغدا حيث أشجار العرعر و منتزه الخلب حيث الحدائق الممتلئة بأشجار العرعر و الزيتون و على رأسهم شفا دوس آل عياش .

شفا دوس آل عياش يطل على عدد من الأودية الخضراء الجميلة و القري القديمة في محافظة المندق ذات التراث التقليدي الذي يفوح برائحة التاريخ و عبق الماضي، و تضم المحافظة حديقة المدن الصحية الواقعة شمال المحافظة بجوار الطريق السياحي الذي يؤدي للطائف، و يرتفع موقع شفا دوس آل عياش عن سطح البحر مما يجعلها تمتلك جو جميل ساحر آثر للنفس و العقل.

شفا دوس ال عياش dous-al-aiash
شفا دوس ال عياش dous-al-aiash

تعتبر قبيلة العياش إحدى القبائل المشهورة في قبيلة عنزة، و قبيلة دوس العياش يسكنون في سبع قرى منها أربع بأعلى وادي حرباء بتهامة، و دوس العياش شيخها يحيى ابن أحمد و فيها إمارتان ” 1 ” إمارة دوس، ” 2 ” إمارة برحرح، و تعتبر بلاد دوس من أرفع أماكن المنطقة و أعلاها حيث ترتفع عن سطح البحر ” 5200 ” متر، و تشتهر قبيلة العياش بتاريخها الحافل بالشجاعة و البسالة و الكرم وترجع إلى المحلف من العلي من الدهامشة من العمارات من بشر من عنزة.

شفا دوس آل عياش تُعد منطقة زراعية مليئة بالمساحات و الأراضي الخضراء فالطريق إليها ملئ بالمدرجات الزراعية الخضراء التي تأسر القلب و تضفي على الروح الطمأنينة و السكينة و الراحة النفسية، و من أهم المزروعات في شفا دوس آل عياش أشجار الزيتون الرائعة و العرعر الجميل و الطلح و الزيتون البري، و يعتبر ذلك أحد مقومات السياحة في شفا دوس آل عياش حيث الجو الجميل و الطبيعة الخلابة المناسبة لالتقاط صور ذات  خلفيات رائعة جميلة خضراء، وقد أوضحت شريحة عريضة من السياح الذين يعتقدون أن الباحة من الممكن أن تصبح مركزاً للجذب السياحي طوال العام إذا ما تمت تنميتها بشكل جيد و من الأماكن التي يجب الاهتمام بها و تنميتها شفا دوس آل عياش .